منتدى طلاب الهندسة

منتدى طلاب الهندسة


 
الرئيسيةالصفحة الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 O× الســمـــاء هـي الحــدووود ×O

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميـ بكلمتي ـر
عضو متميـز
عضو متميـز


ذكر
عدد المشاركات : 420
العمر : 25
الدولة :
المزاج :
الهواية :

مُساهمةموضوع: O× الســمـــاء هـي الحــدووود ×O   الأربعاء مارس 31, 2010 3:58 pm




النقص مركب العبقرية

في التاريخ الإنساني لا تكتب أسماء المشاهير بسهولة ولا تسطر في حقهم سجلات المجد والشهرة إلا إذا حفروا أحرف

أسماهم في جبال من العمل الكادح وسطروا أعمالهم بأفعال خالدة وأحداث جديرة بالاهتمام ........

وفي هؤلاء المشاهير من خلدوا أسماءهم بأحرف من نور بأفعالهم الطيبة وبصماتهم النيرة .... ومنهم من خلّدت أسماءهم ا
كتشافاتهم وما احترموا من أمور أفادت الإنسانية ... ومنهم من خلّدت جرائمهم وبشاعة أفعالهم – أسماءهم – بحروف

من الألم والسواد والحزن ...

من هؤلاء المشاهير من عرف الشهرة في حياته فعاش عمره مجداً يرفل في اعتزازه ومنهم من فاته إدراكها في حياته فلم

يعد مهما بعد موته .... تكلمت أفعاله بعد موته ... فأَحْيَت ذكراه وهو ميت بينما انطمس ذكره وهو حي ..

ولكن نقطة الانطلاق إلى تلك الشهرة وذلك المجد ... شكْلت فرقاً بين هؤلاء المشاهير .... حيث أن بعض هؤلاء

المشاهير ابتدأ طريقه إلى العظمة من نقطة ضعفه .... من ممكن إحساسه بالخلل والعجز ....

صعدوا الطريق إلى القمة وهم يتذرعون بالصبر والكفاح رغم ما يعانون من نقص فإنهم يستطيعون أن يتصدروا مكان

القيادة لجماعة أكثريتها الساحقة من الأفراد العاديين الأسوياء وفيهم الأذكياء والممتازون ...

وفي التاريخ الإنساني أمثلة عديدة بارزة لأفراد كهؤلاء حققوا نجاحاً مرموقاً ونالوا بذلك شهرة عالمية بميدان أو آخر من

ميادين الحياة الناجمة .

هؤلاء الذين استطاعوا تحقيق ذاتهم وإلهام غيرهم عندما حوّلوا فروقهم الجسدية إلى فروق تحدي في الحياة ...

واستبدلوا بعجزهم تفوقاً وصنعوا من هزيمتهم نصراً ... عَلِمُوا حدود إعاقتهم فرسموا السماء حدوداً لإنجازاتهم ...

فصاحب النقص يملك شحنة من الطاقة البشرية لو استخدمها ببراعة تغلّب على عاهته وتفوّق على الآخرين واعترفت له

الجماعة بالعبقرية والخلود ... وكل ما يحتاجه أن تتوافر في شخصيته بضعة أمور هي :-

أن يكون ملماً بحدود إعاقته الجسدية على مبلغ العلم بها دون الانتقاص بقدرها أو التهويل بأمرها ... حتى يعرف ما

يتناسب مع قدراته من أعمال وأن يدع الشفقة على النفس أو الخوف من سخرية الآخرين وأن يتحدى شفقتهم عليه أن

يريهم مكمن قوته وأن يصرف نظرهم عن جسده إلى قدرته .... والأهم أن يكون مؤمناً بنفسه واثقاً من قُدراته وأن

يسعى لإثبات وجوده وتحقيق ذاته معتمداً على نفسه غير منتظر أن يشجعه الآخرون ....

أما فيما يتعلق بأهم الأمور التي ينبغي على المجتمع كحارس لهذه الفئة من الجماعات الإنسانية فينبغي أن يوفر البيئة

الاجتماعية المناسبة لدعم وتنشيط القدرات الفردية لذوي العاهات والإعاقات الجسدية وتكثيف الرعاية الأهلية والتوجيه

الثقافي لضمان أن يصل هؤلاء إلى مستوى العبقرية الإنسانية أو على الأقل تدفعهم عن هاوية النزوات الإنحرافية وتأخذ

بأيديهم إلى المكانة التي يستحقونها بدلاً من جلوسهم في الصفوف الخلفية في القائمة الاجتماعية ... فهولاء قد يستحقون

مكان الصدارة إن هم بذلوا جهوداً فعالة وبناءة للوصول إليها ...


زمن المشاهير الذين أثبتوا وجودهم بقدراتهم على الساحة الإنسانية بالرغم من إعاقتهم الجسدية وذا البعض منهم آية :-

• الصحابي الجليل ( أبو عبيدة بن الجراح ) أمين الأمة وأحد أشهر قوّاد الفتوحات الإسلامية ... كان أهْتماً ليس له

أسنان إذ تساقطت أسنانه عندما أخرج شظايا الحديد الملتوي من وجه النبي الكريم – صلى الله عليه وسلم – عندما

أصيب في معركة أُحد ....

• الصحابي الجليل ( طلحة بن عبيد الله ) كان مشلول إحدى اليدين ومع هذا كان محارباً شجاعاً وتاجراً حكيماً ... لم

تُقْعِده عاهته عن الجهاد في سبيل الله في أي ميدان استطاع الدخول فيه ....

• الأمام الزاوي ( قالون ) والذي تأخذ عنه أحكام تلاوة القرآن الكريم حسب رواية ( قالون عن نافع ) ... قد لا

يعرف الكثيرون ممن التحقوا بمراكز التحفيظ أي معلومات عن هذا الأمام – رضي الله عنه – الذي انتهت له رئاسة ا

لإقراء بالمدينة المنورة بعد شيخه ( نافع ) فكان يُعرف بقارئ المدينة ومعلم العربية بها وكان من إكرام الله له أن يدرك

قراءة القارئين عليه ويرد خطأهم ويُرشدهم إلى الصواب في القراءة رغم أنه أصم شديد الصمم وقيل إنه لا يسمع إلا

قراءة القرآن الكريم وأستمر بعد إن جلس للإقراء في العطاء حتى وَافَتْه المنية سنة 220 هـ وكان الأمام ( نافع ) الذي

يقرأ عن روايته زوجاً لأمّه رضي الله عنهما وجعل هذه القراءات النورانية في ميزان حسناتهما ...

• ( بتهوفن ) ... موسيقار نمساوي صاحب السيمفونيات الشهيرة ... ومؤلف للعديد من الأعمال الموسيقية الخالدة

كان يقود فرقة موسيقية وهو أصم غير قادر على الاستماع لما يُبْدع من نوتات وألحان ....

• ( جون ملتون ) أشهر شعراء النهظة الأوربية الحديثة في بريطانيا ... هذا الشاعر الشهير كان أعمى ..

• ( شيشرون ) أعظم خطباء الرومان كان أول أمره صاحب تأتأة وفأفأة ... لا يفهم الناس عنه ما يقول .

• ( تيمورلنك ) ملك المغول فقد كان أعرج رغم فتوحاته الواسعة وانتصاراته الحربية الكبرى ..

• ( أبو العلاء المعري ) صاحب اللزوميات ورسائل الغفران كان أعمى وقد قيل عنه أنه أعمى معرّة النعمان ولكنه

كان بصير الدنيا ...

• ( بشار بن برد ) الشاعر العربي الذي عُرِف بشبابيّاته وهجائه وأشعاره الغنية بالمعاني الجميلة كان أعمى منذ

ولادته ...

• ( طه حسين ) الأديب العربي الشهير ... والملقب بعميد الأدب العربي ... بكتاباته الأدبية الغنية عن التعريف كان

أعمى لا يبصر ....

وهناك قصتان لشخصين استطاعا التفوق والنجاح في الحياة بالرغم من فروقهم الجسدية الغير سوية قصة كل واحد منهما

جديرة بالتأمل والإعجاب .... فلعله من طرافة الأمور بالرغم من المعنى العميق للأمر في موضوعنا هذا ... أن نرى

دائماً قائد القراصنة رجلاً بساق بشرية واحدة والأخرى خشبية .... أو رجلاً داهية بعين واحدة يرى بها ما لا تراه أعين

الصقور .. إذاً أخيراً وليس آخراً ... بإمكاننا النجاح مهما صادفتنا العراقيل ... لو أردنا ... فالإرادة أول كل شئ ...

وفي نهاية دربها النجاح ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميـ بكلمتي ـر
عضو متميـز
عضو متميـز


ذكر
عدد المشاركات : 420
العمر : 25
الدولة :
المزاج :
الهواية :

مُساهمةموضوع: رد: O× الســمـــاء هـي الحــدووود ×O   الأربعاء أبريل 07, 2010 11:11 am

تـــفــــعيـــل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
O× الســمـــاء هـي الحــدووود ×O
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب الهندسة :: .:: المنتــديـات العـــامـة ::. :: المنتدى العام (، كتب ، أخبار ، نقاشات ، مواضيع عامة )-
انتقل الى: